جلسة عمل بين نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي وسفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب

جلسة عمل بين نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي وسفير جمهورية الصين الشعبية بالمغرب

في إطار تعزيز علاقات التعاون بين المملكة المغربية وجمهورية الصين الشعبية في مجال السياحة، عقدت السيدة نادية فتاح، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي، بتاريخ 19 ماي 2021، جلسة عمل مع السيد لي تشانغلين، السفير الجديد للصين لدى المغرب.

وقد شكل هذا اللقاء مناسبة للتنويه بالعلاقات الممتازة التي تجمع البلدان، مع التأكيد على عزمهما في تعزيز هذا التعاون إلى مستوى أفضل، لا سيما في مجال السياحة.

وبهذه المناسبة، وبعد تهنئة المملكة المغربية على حسن تدبير جائحة كوفيد 19 ووضع استراتيجية وطنية لمواجهة هذه الآفة، خاصةً على مستوى النظام الصحي والاقتصاد والنظام الاجتماعي، اغتنم السيد السفير هذه الفرصة لتسليط الضوء على التقدم الذي أحرزه المغرب من حيث التنمية والبنية التحتية، تحت الرعاية السامية لصاحب جلالة الملك محمد السادس نصره الله.

كما جدد السيد السفير التأكيد على استعداد بلده لتعزيز التعاون القائم بين البلدين في مجال السياحة ومواصلة التنسيق مع السلطات المغربية المعنية من أجل إنجاح تنظيم السنة المغربية الصينية للسياحة والثقافة سنة 2022.

ومن جهتها، فقد أشادت السيدة الوزيرة بالشراكة المثمرة بين البلدين في مجال السياحة بعد الزيارة الملكية التاريخية للصين سنة 2016، التي توجت بالتوقيع على عدة اتفاقيات وكذا القرار الملكي الذي اتخذ بخصوص إلغاء التأشيرة لفائدة السُياح الصينيين الذي كان له آثار إيجابية على تطور التدفقات السياحية على المغرب.

كما عبرت السيدة الوزيرة بهذه المناسبة عن رغبتها في الحفاظ على هذه الدينامية التي عرفها البلدين منذ سنة 2016 وعلى النتائج الإيجابية التي تحققت في إطار تفعيل مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين في المجال السياحي على هامش الزيارة الملكية.

وفي إطار تبادل التجارب بين البلدين، فقد أعربت السيدة الوزيرة عن رغبتها في الاستفادة من الخبرة الصينية في مجال التكوين وتعلم اللغة الصينية لفائدة المرشدين السياحيين والعاملين بالقطاع وكذا في مجال السياحة الثقافية التي ستساهم في التعريف لذى الشباب بالمؤهلات والثروات الثقافية التي يزخر بها البلدان.