تعزيز التعاون في مجالي الصناعة التقليدية والسياحة محور مباحثات بسانتو دومينغو بين السيدة المصلي ووزير السياحة الدومينيكاني

تعزيز التعاون في مجالي الصناعة التقليدية والسياحة محور مباحثات بسانتو دومينغو بين السيدة المصلي ووزير السياحة الدومينيكاني

أجرت السيدة جميلة المصلي، كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي، الثلاثاء (28 غشت 2018) بسانتو دومينغو، مباحثات مع وزير السياحة الدومينيكاني، فرانسيسكو خافيير غارسيا، تمحورت حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين في مجالي الصناعة التقليدية والسياحة.

واستعرضت السيدة المصلي والسيد خافيير غارسيا، خلال هذا اللقاء، العديد من المواضيع ذات الاهتمام المشترك وبحثا سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

كما شكل هذا الاجتماع، الذي حضره سفير المغرب بجمهورية الدومينيكان، السيد زكرياء الكوميري، مناسبة لاستكشاف فرص شراكة جديدة بين البلدين لتعزيز تعاونهما الثنائي.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء عقب هذه المباحثات، قال وزير السياحة الدومينيكاني، إنه أعرب للوفد المغربي عن رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال الترويج السياحي.

واعتبر السيد خافيير غارسيا أن هذا الاجتماع كان أيضا فرصة للوقوف على أهمية السياحة والاقتصاد الاجتماعي والتضامني كرافعة للتنمية الاجتماعية والاقتصادية لبلدان أمريكا الوسطى ومنطقة الكاريبي و”كعامل هام” لخلق فرص الشغل.

وفي هذا الإطار، أكد الوزير الدومينيكاني أن التجربة المغربية في مجال السياحة المستدامة تمثل نموذجا يحتذى بالنسبة لبلدان المنطقة، كفيل بجعل السياحة أحد محركات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

من جهتها، أشادت السيدة المصلي، في تصريح مماثل، بالدينامية التي تطبع العلاقات بين المغرب وجمهورية الدومينيكان، والتي تجسدها رغبة البلدين في تعزيز وتطوير التعاون الثنائي في العديد من المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وأشارت إلى أن هذه المباحثات كانت أيضا فرصة لإبراز أهمية قطاع الصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي الذي يمكن أن يكون ركيزة للعلاقات الثنائية ويساهم في تعزيز التقارب بين البلدين.